الشركاء، الشركاء الاستراتيجيون والداعمون

سيتروين للسباقات

منذ أن تأسست عام 1919، و سيتروين الفرنسية تتلذذ بطعم التحديات، المغامرات، والرياضة. أطلق على "سيتروين" هذا الاسم كونه اسم عائلة مؤسسها "أندريه سيتروين"، الذي اشتهر بشغفه الكبير برياضة السيارات وبموهبته الهندسية الفريدة، وهما أصلان انتقلا عبر الزمن لنجده حتى يومنا هذا مغروس في مهندسي سيتروين للسباقات سواء في بطولة العالم للراليات، بطولة العالم للسيارات السياحية أو من خلال قسم سباقات العملاء. ومع إحراز سيتروين للسباقات ثمانية ألقاب عالمية في بطولة العالم للراليات فئة الصانعين و تسعة في فئة السائقين والملاحين مع سيباستيان لوب ودانيال ايلينا، تكون سيتروين للسباقات واحدة من أنجح الفرق في العالم.

هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

تتولى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مهمة دعم عملية الارتقاء بإمارة أبوظبي لتكون وجهة سياحية مستدامة من مستوى عالمي رفيع، بالتوازي مع التزامها بصون وترويج وتوظيف تراث وثقافة وتقاليد الإمارة.


وتعمل الهيئة على تطوير وإدارة ورعاية مبادرات القطاعين العام والخاص والإسهام فيها لإنجاز فعاليات تراثية وثقافية ورياضية وترفيهية رفيعة المستوى. وتضع الهيئة سياساتها وخططها وبرامجها بما يتفق مع تطوير قطاع سياحي مستدام وصون الثقافة والتراث. وتشتمل أنشطتها التسويقية للوجهة السياحية على العمل الوثيق مع كل الشركاء المحليين والإقليميين والعالميين لتحفيز ودعم تطوير المنتجات السياحية وتعزيز عروض سياحة الترفيه والأعمال في أبوظبي. 

حلبة مرسى ياس

أزيح الستار عن حلبة مرسى ياس في 30 أكتوبر من عام 2009 بالتزامن مع اسدال الستار على بطولة العالم للفورمولا واحد حيث استضافة الحلبة أحداث جائزة طيران الخليج الكبرى للفورمولا واحد بحضور حوالي 50 ألف متفرج.

بعد عامين من التخطيط والبناء المكثف بمشاركة 14 ألف موظف وعامل و35 مليون ساعة عمل، فتحت حلبة مرسى ياس بمنشآتها المتنوعة أبوابها للعالم. وقد حرصت دولة الإمارات العربية المتحدة على إضفاء أجمل المناظر الطبيعية وكرم الضيافة العربية التقليدية الأصيلة، جنباً إلى جنب مع إثارة السباقات على الحلبة.

تعتبر حلبة مرسى ياس أيضاً مركزاً مثالياً للتدريب بهدف تحقيق النجاح في رياضة السيارات في الشرق الأوسط، وهي ملتزمة بتنمية مجتمع مستدام لرياضة السيارات في جميع أنحاء المنطقة. أما طموح حلبة مرسى ياس فيتمثل في مشاهدة سائق إماراتي يمثل دولة الإمارات العربية المتحدة في بطولة العالم للفورمولا واحد في غضون 10 أعوام.